فريق مصادر المنظومة يرحب بكم فى موقعنا الجديد - ويمنحك شهادة تدريب معتمدة من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، عند شراء نسختك  النسخة الكاملة 

التصحيح الآلي في التعليم

تم اعتماد وتطبيق التصحيح الآلي ريمارك أوفيس في الاختبارات المركزية في وزارة التعليم عام 2019 بالتعاقد مع شركة تطوير للتعليم مع مصادر المنظومة وإجراء الاختبار على أكثر من 800 ألف طالب وطالبة على مستوى إدارات التعليم في المملكة العربية السعودية 

وقد استبقت وزارة التعليم تطبيق هذه المدارس استخدام التصحيح الآلي في الاختبارات النهائية، وحددت 6 شروط لاستخدامه من قبل المعلمين والمعلمات في عمليات إعداد الأسئلة والتصحيح والرصد، وشددت على أنه سيتم إيقاف العمل به في المدرسة التي تخل بهذه الشروط.
حيث اشترطت الوزارة، وفقاً لصحيفة “مكة”، أن تفي الأجهزة المستخدمة في التصحيح الآلي بشروط ومعايير الأسئلة، أهمها: صياغة الأسئلة بلغة واضحة سليمة وخالية من الأخطاء اللغوية والمطبعية، ومتوافقة مع النضج اللغوي للطلاب، وأن لا تحتمل أكثر من معنى، وشددت الوزارة على أهمية مراعاة التركيز على الهدف الأساسي من الاختبارات، والمتمثل في تقويم تحصيل الطالب ومكتسباته التعليمية ونموه المعرفي والثقافي والعلمي، وقد حددت الوزارة الشروط كالتالي:
– تحقق المعايير والشروط في الأسئلة، وعلى إدارة التعليم متابعة ذلك، والتأكد من توفرها وعدم الإخلال بها.
– إيفاء الأجهزة المستخدمة في التصحيح الآلي بشروط ومعايير الأسئلة.
– يطبق على التصحيح الآلي ما يطبق على التصحيح اليدوي من حيث الالتزام بالتعليمات والمراجعة والتدقيق والتصدير لنظام “نور”.
– يدرس المشرفون المتابعون للمدرسة عينة من أسئلة كل مدرسة، ويتخذون اللازم.
– تلتزم المدرسة بجميع ضوابط التصحيح الآلي، وفي حال الإخلال يوقف العمل به.
– مسؤولية التأكد من تطبيق المدرسة لضوابط التصحيح الآلي تقع على إدارة قسم الإشراف التربوي أو مكتب التعليم الذي تتبع له المدرسة، وبمشاركة كل من الاختبارات والقبول وتقنية المعلومات.

 

جميع الحقوق محفوظه مصادر المنظومة Source System © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود
الأعلىtop